الرئيسة / العرض في الرئيسة / من يختار الاحتجاج السلمي ليس من الاخلاق التعامل معه بنفس الأدوات التي يتم التعامل بها مع المحاربين
محمد عايش

من يختار الاحتجاج السلمي ليس من الاخلاق التعامل معه بنفس الأدوات التي يتم التعامل بها مع المحاربين

يمنات

محمد عايش

لا يمكن لأي عاقل إلا أن يقف مع حق هيئة مدرسي الجامعات في تنظيم فعالياتهم الاحتجاجية للمطالبة بمرتباتهم.

ما ليس عاقلاً ولا منطقيا هو أن يتوتّر الحوثيون والمؤتمريون من ممارسة الناس لهذا الحق..

أولاً: أنتم تقولون إن سبب أزمة المرتبات هي “الشرعية” و “السعودية”.. حسناً يُفترض، والحال هذا أن تنضموا إلى الدكاترة والأكاديميين في احتجاجاتهم، خصوصا وأنهم في بياناتهم يتحدثون بخطاب عام مفهومه أنهم يطالبون “الحكومة” التي يعترفون بها بصرف مرتباتهم، وبالتأكيد فإنهم يعنون حكومة “الشرعية”.

ثانياً: حتى لو كانوا يعنونكم أنتم باحتجاجاتهم فإن من يختار الاحتجاج السلمي لا يجوز أبداً، وليس مما يمت للأخلاق بصلة، أن يتم التعامل معه بنفس الأدوات التي يتم التعامل بها مع “المحاربين”.

أدرك تماماً أن “الشرعية” وكوادر “الإصلاح” يؤججون الأوضاع داخل مختلف القطاعات الوظيفية للدولة، رغم إنهم والسعودية بالفعل سبب المشكلة، فهم من لجؤوا للورقة الاقتصادية للعب بها كسلاح بعد إخفاقهم عسكرياً، لكنكم إذا قمعتم الفعاليات الاحتجاجية فستعطون هذا السلاح فعاليته القصوى، حيث القمع لا ينجح دوما في الخلاص من الاحتجاجات بل ينجح على الأغلب في تحويلها إلى ثورات.

ثالثاً: تحملوا المسؤولية، اجترحوا حلاً لمشكلة المرتبات، ابتكروا، اخترعوا، فإن تصنع المشكلة السعودية، وتستسلموا لها أنتم، بل وتسمحوا لها بخنقكم، فإن ذلك هو ما يسمونه بالعجز.. والعجز الذريع.

حددوا أولويات، وليكن قطاعا التربية والصحة على رأس هذه الأولويات، التي ينبغي تسخير الجانب الأكبر من الإيرادات الشحيحة لها.

ليس عليكم أن تعجزوا، وإن عجزتم فليس لكم أن تقمعوا.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة يمنات على التليجرام انقر هنا

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com