الرئيسة / أخبار وتقارير / نقابات ومنظمات مجتمع مدني تهاجم حكومة هادي وتطالب بإقالتها وتصف رئيسها بـ”موجابي اليمن” وتحذر من سياساته الكارثية وتصف قوى سياسية بـ”النفعية”

نقابات ومنظمات مجتمع مدني تهاجم حكومة هادي وتطالب بإقالتها وتصف رئيسها بـ”موجابي اليمن” وتحذر من سياساته الكارثية وتصف قوى سياسية بـ”النفعية”

يمنات – صنعاء

هاجمت نقابات و منظمات مجتمع مدني بمحافظة تعز، جنوب غرب البلاد، حكومة هادي، متهمة اياها باحتجاز مرتبات موظفي المحافظة منذ اكثر من عام.

و أكدت النقابات في بيان صدر عنها الخميس 18 يناير/كانون ثان 2018، حكومة هادي بممارسة التمييز، بالمخالفة الصريحة للدستور و القانون.

و أعتبر البيان تصرفات حكومة هادي تجاه موظفي تعز بأنه محاولة للتهرب من استحقاقات يستوجب عليها الايفاء بها بدلا من الوعود الكاذبة التي توزعها بين الفينة و الاخرى لامتصاص الغضب المتفاقم ضدها.

و أكد البيان الصادر عن اللقاء الموسع لنقابات و منظمات المجتمع المدني بتعز على ضرورة اقالة حكومة هادي، و احالتها للمساءلة القانونية لما ارتكبته من عبث في الامن الغذائي و الاقتصادي لموظفي الدولة و المواطنين.

و أعتبر البيان أن رئيس حكومة هادي، احمد عبيد بن دغر ينتهج سياسة اقتصادية كارثية، لا تختلف عن تلك التي انتهجها رئيس زيمبابوي “روبرت موجابي” و ادت الى اغراق بلاده في اتون كارثة اقتصادية جراء الطبع المتكرر للعملة، و التي وصلت في النهاية الى الاطاحة به من منصبه في ثورة شعبية.

و أكد البيان ان الحكومة تمارس العبث في حق العملة الوطنية التي تتم طباعتها تحت مبررات واهية ناهيك عن الفساد والافساد الذي اتسمت به.

و دعا البيان النقابات في تعز الى مواصلة النضال السلمي حتى يتم تطهير مؤسسات الدولة من الفاسدين و تجار الحروب و تمكين الموظفين من حقوقهم.

و اتهم البيان قوى سياسية، بممارسة “تجارة الحرب” و الانشغال باللهث وراء المحاصصة للوظيفة العامة و الوقوف ضد مصالح موظفي الدولة في تعز. موضحا أن (الاحزاب النفعية والصامتة) لا تعير موظفي الدولة اهتماما بقدر انشغالها في اللهث وراء محاصصة المناصب العامة.

و هدد البيان بلجوء النقابات لمقاضاة حكومة هادي المعترف بها دوليا أمام القضاء، كما فعلت مع محافظ تعز السابق علي المعمري.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com