الرئيسة / أخبار وتقارير / استمرار المعارك في الساحل الغربي وغموض يحيط بنتائجها

استمرار المعارك في الساحل الغربي وغموض يحيط بنتائجها

يمنات – صنعاء – خاص

ما تزال المعارك مستمرة في الساحل الغربي، وسط غموض يكتنف مصير تلك المعارك.

و فيما يقول الاعلام الموالي للتحالف السعودي ان قواتهم تمكنت من الوصول إلى مدينة حيس إلى الشرق من مدينة الخوخة، بعد معارك عنيفة استمرت منذ الليلة الماضية. لم تتأكد بعد سيطرة تلك القوات على مدينة حيس.

و لم يعلق أنصار الله و حكومة صنعاء حتى وقت كتابة الخبر، على حقيقة الأنباء التي يجري تداولها في هذا الجانب.

و تقع مدينة حيس على الطريق الاقليمي الرابط بين محافظتي تعز و الحديدة، و تتبع اداريا محافظة الحديدة.

و يقول الاعلام الموالي للتحالف إن قواتهم تقدمت باتجاه مدينة حيس عبر محور الهاملي بمديرية موزع التي تتبع اداريا محافظة تعز.

و في الوقت الذي يقولون فيه ان قواتهم سيطرة على مفرق حيس – الخوخة، و هو الطريق الرابط بين مديني حيس و الخوخة الساحلية. يتسأل البعض عن أسباب عدم تقدم القوات الموالية للتحالف إلى مدينة حيس عبر طريق الخوخة – حيس، خاصة و أن اعلامهم يؤكد سيطرتهم على المدينة و تقدمهم باتجاه مديرية التحيتا، و يزيد بعضهم على أن القوات الموالية للتحالف تمكنت من الوصول إلى منطقة الفازة بمديرية زبيد، على اعتبار أن المسافة من الهاملي إلى حيس تتجاوز “30” كم في حين أن المسافة بين الخوخة و حيس لا تزيد عن “15” كم.

و ينشر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي صور و تسجيلات مرئية لآليات عسكرية تسير في طرق اسفلتية و رملية، غير أنه لم نتمكن من التحقق من أن تلك الصور و التسجيلات في الطريق المؤدية إلى مدينة حيس.

يأتي ذلك فيما يؤكد أنصار الله أن قواتهم تمكنت من استعادة مدينة الخوخة الساحلية و عدد من المواقع في منطقة الهاملي بمديرية موزع بتعز، ابرزها تبة الخزان و نوبة “علاية”.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com