الرئيسة / أخبار وتقارير / منظمة حقوقية تكشف عن عدد حالات الاعتقالات والاخفاء القسري والاعدامات الميدانية التي نفذتها فصائل في مقاومة تعز

منظمة حقوقية تكشف عن عدد حالات الاعتقالات والاخفاء القسري والاعدامات الميدانية التي نفذتها فصائل في مقاومة تعز

يمنات – خاص

كشف تقرير لمنظمة حقوقية عن انتهاكات تمارسها بعض الفصائل في مقاومة تعز.

و تضمن التقرير الذي اعدته ﻣﻨﻈﻤﺔ “ﺣﻖ” رﺻﺪ و ﺗﻮﺛﯿﻖ ﺨﺮوﻗﺎت و ﺠﺮاﺋﻢ مارستها مليشيات تابعة لتجمع الصالاح و أخرى سلفية تسيطر على أجزاء من مدينة تعز.

و قالت المنظمة في بلاغ صحفي لها، الأحد 3 ديسمبر/كانون أول 2017، إن آﻻف اﻟﻀﺤﺎﯾﺎ ﻣﻦ اﻟﻤﺪﻧﯿﯿﻦ تعرضوا لاعتقالات ﺘﻌﺴﻔﯿﺔ، فيما تعرض ﻤﺌﺎت أخرين ﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻋﺪاﻣﺎت ﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ ﺧﻼل ﻓﺘﺮة ﻋﺎﻣﯿﻦ و ﺛﻼﺛﺔ أﺷﮭﺮ.

و أوضح البلاغ أن ما ورد فيه هو إﺣﺼﺎﺋﯿﺔ ﻏﯿﺮ ﻧﮭﺎﺋﯿﺔ، حيث يعد ذلك حصيلة ما تمكنت المنظمة من الوصول اليه.

و بموجب البلاغ ﺑﻠﻐﺖ أﻋﺪاد ﺿﺤﺎﯾﺎ اﻻﻋﺘﻘﺎﻻت و الاخفاء القسري ألفين و “700” ضحية، فيما بلغ ضحايا الاعدامات الميدانية 120 ضحية، و 9 ألف و 66 طالب اصبحوا خارج المدارس بسبب استيلاء المليشيات على مدارسهم و ﺗﺤﻮﯾﻠﮭﺎ إﻟﻰ ﻣﻌﺘﻘﻼت و ﻣﺮاﻛﺰ اﺣﺘﺠﺎز ﺗﻤﺎرس ﻓﯿﮭﺎ أﻋﻤﺎل اﻟﺘﻌﺬﯾﺐ و ﻣﺮاﻛﺰ ﺗﺪرﯾﺐ و ﺛﻜﻨﺎت ﻋﺴﻜﺮﯾﺔ.

و أكد البلاغ أن ﺴﻠﻄﺎت الأمر الواقع مارست أﻋﻤﺎل ﻨﮭﺐ و اﺳﺘﯿﻼء ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺴﺎﻋﺪات اﻹﻏﺎﺛﯿﺔ و ﺑﯿﻌﮭﺎ ﻓﻲ اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻮداء.

و يؤكد البلاغ الذي حصل “يمنات” على نسخة منه، أن تعز سقطت بشكل غير معلن ﺗﺤﺖ ﺳﻠﻄﺎت اﻷﻣﺮ اﻟﻮاﻗﻊ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑحزب اﻹﺻﻼح و ﺗﻨﻈﯿﻢ أﻧﺼﺎر اﻟﺸﺮﯾﻌﺔ، و التي تعد هي السلطة الفعلية.

و طالبت المنظمة بإﻧﮭﺎء ﺣﺎﻻت الاﺧﺘﻔﺎء اﻟﻘﺴﺮي و اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ أﻣﺎﻛﻦ وﺟﻮد آﻻف اﻟﻤﻌﺘﻘﻠﯿﻦ و إﻃﻼق  ﺳﺮاﺣﮭﻢ ﻓﻮرا. مطالبة الحكومة ﻓﺮض ﺳﯿﻄﺮﺗﮭﺎ و ﺳﻠﻄﺎﺗﮭﺎ اﻟﺪﺳﺘﻮرﯾﺔ ﻋﻠﻰ ﻛﺎﻣﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻌﺰ.

و طالبت أيضا باخضاع اﻟﺠﻨﺎة ﻟﻠﻤﺤﺎﺳﺒﺔ ﻋﻦ اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻟﺘﻲ ارﺗﻜﺒﺖ ﺑﺤﻖ اﻟﻤﺪﻧﯿﯿﻦ، و ﻣﻨﮭﺎ اﻹﻋﺪاﻣﺎت اﻟﻤﯿﺪاﻧﯿﺔ التي تمت ﺧﺎرج اﻟﻘﻀﺎء و كذا اﻻﻋﺘﻘﺎﻻت و اﻻﺧﺘﻔﺎء اﻟﻘﺴﺮي. مشددة على ضرورة أن توضح وزارة ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن و اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﯿﺔ أسباب عدم اﺗﺨﺎذھﺎ إﺟﺮاءات اﻟﺘﺤﻘﯿﻖ ﻓﻲ ﺟﻤﯿﻊ اﻟﺠﺮاﺋﻢ التي اوردها التقرير، الذي ينشره “يمنات” أدناه.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com