الرئيسة / رياضة / تعرف على السر الحقيقي لبقاء «رونالدو» مع ريال مدريد

تعرف على السر الحقيقي لبقاء «رونالدو» مع ريال مدريد

يمنات – وكالات

أثار «كريستيانو رونالدو» الكثير من الجدل حول مستقبله مع «ريال مدريد الإسباني» خلال الأشهر القليلة الماضية، بعدما كشفت مصادر مقربة منه أنه طلب الرحيل رسمياً والعودة إلى ناديه السابق «مانشستر يونايتد الإنجليزي، خلال سوق الانتقالات الصيفية لعام 2017، وذلك بسبب غضبه الشديد من اتهام السلطات الإسبانية له بالتهرب الضريبي.

ووجهت النيابة الإسبانية لـ«رونالدو» تهمة التهرب من دفع ضرائب بقيمة 14.7 مليون يورو  منذ عام 2010م، مشيرة إلى أن النجم البرتغالي قد استفاد من شبكة شركات أُنشئت في الجزر العذراء البريطانية، أحد الملاذات الضريبية، وأخرى في أيرلندا، لإخفاء الدخل الذي يحصل عليه في إسبانيا من استثمار حقوق استخدام صورته عن السلطات الضريبية.

وثارت موجة من الأنباء التي تؤكد أن «رونالدو» بات قريباً من الرحيل عن «ريال مدريد الإسباني» وأنه يستعد للعيش في مدينة مانشستر مرة أخرى، قبل أن تهدأ فجأة وبدون أي أسباب واضحة، ليبدأ الحديث يكثر حول السر وراء تنازل أفضل لاعب في العالم عن رغبته، ليستمر ضمن صفوف «المرينغي» حتى إشعار أخر. 

ومن جانبها أوضحت صحيفة «التايمز» البريطانية الشهيرة أن إدارة «ريال مدريد» برئاسة «فلورنتينو بيريز» قد وافقت بالفعل على رحيل «رونالدو» ولكن بشرط إتمام التعاقد مع اللاعب الشاب «الفرنسي كيليان مبابي» نجم «موناكو» ليكون بديلاً له.

وأوضحت «التايمز» أن «ريال مدريد» كان قد بدأ بالفعل خطوات فعلية لتمويل صفقة التعاقد مع «مبابي»، حيث حاول الاستغناء عن خدمات النجم «الويلزي جاريث بيل» لصالح «مانشستر يونايتد الإنجليزي» مقابل 165 مليون جنيه إسترليني، إلا أن اللاعب رفض فكرة الرحيل.

كما أشارت الصحيفة البريطانية إلى أن إدارة «فلورنتينو بيريز» واجهة مشاكل أخرى في صفقة «مبابي» تمثلت في رفض الأخير الانتقال إلى «ريال مدريد» في هذا التوقيت حتى لا يكون تحت ضغط كبير من خلال المقارنة بينه وبين «رونالدو»، قبل أن يفضل الانتقال إلى «باريس سان جيرمان» على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد مع أفضلية الشراء صيف العام المقبل قابل 180 مليون يورو.

ورغم بقاء «رونالدو» مع «ريال مدريد» هذا الموسم، إلا أنه لن يغير تفكيره فيما يخص الرحيل عن النادي وإسبانيا بالكامل، حيث أن الملاحقات القضائية لن تتوقف في المستقبل القريب بل ستمتد لوقت طويل، خاصة في ظل رفض النجم البرتغالي الاستسلام وتمسكه بموقفه ورفض الاعتراف بأنه مخطأ، نافياً كافة التهم الموجهة إليه.

وصرح قائلاً: «أن أموت واقفاً أفضل لي من أن أعيش راكعاً، لم أرتكب أي مخالفات مالية ما دمت ملتزماً بتأدية المطلوب مني».

ويرفض «رونالدو» الاستسلام والاعتراف بالاتهامات ودفع الغرامة لتجنب السجن والسير على خطا غريمه اللدود ومنافسه التقليدي، الأرجنتيني «ليونيل ميسي»، نجم «برشلونة» الإسباني، الذي أدين بالسجن لمدة 21 شهراً، وغرامة مالية قدرها 2.09 مليون يورو، بسبب تهربه ضريبياً قبل أن يتم إلغاء العقوبة مقابل غرامة مالية أخرى بلغت 252 ألف يورو، أي ما يعادل 400 يورو عن كل يوم سجن.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com