الرئيسة / أخبار وتقارير / اعتداء على وقفة تضامنية مع النائب حاشد المضرب عن الطعام واعتقال مشاركين فيها ونساء محاصرات داخل البرلمان اثر تهديدات باعتقالهن ومصدر يؤكد أن التوجيهات صدرت من مشرف أنصار الله

اعتداء على وقفة تضامنية مع النائب حاشد المضرب عن الطعام واعتقال مشاركين فيها ونساء محاصرات داخل البرلمان اثر تهديدات باعتقالهن ومصدر يؤكد أن التوجيهات صدرت من مشرف أنصار الله

يمنات – خاص

اقدم جنود و مسلحين من أنصار الله صباح الاثنين 21 أغسطس/آب 2017 على الاعتداء و اعتقال مشاركين في وقفة تضامنية أمام مجلس النواب مع النائب أحمد سيف حاشد، المضرب عن الطعام.

و بدأ النائب أحمد سيف حاشد اضرابه عن الطعام صباح الثلاثاء 15 أغسطس/آب 2017، داخل مبنى مجلس النواب مطالبا بصرف مرتبات موظفي الدولة “مدنيين و عسكريين” و صرف المعاشات التقاعدية و الضمان الاجتماعي و مراجعة أسعار الوقود و الغاز المنزلي.

و تعرضت نساء مشاركات في الوقفة للاعتداء من قبل المسلحين و أخرين بزي عسكري كانوا على متن الطقم، و تم التلفظ عليهن بألفاظ نابية.

و عقب الاعتداء تم اعتقال كل من يوسف خالد و محمد المزيجي و صادق القباطي و طفله أمير. و تعرض المزيجي للضرب بأعقاب البنادق و اللكم بالأيدي و شتمه بألفاظ نابية تخدش الحياء.

و لا يزال مصير المزيجي و يوسف خالد مجهولا حتى وقت كتابة الخبر، في حين تم الافراج عن صادق القباطي و طفله.

تصوير حمدي ردمان

و أكد لـ”يمنات” مصدر أمني أن المزيجي تعرض للاعتداء من قبل جنود ومسلحين كانوا على متن الطقم أثناء مغادرة الطقم باتجاه ميدان التحرير.

كما تعرض الصحفي حمدي ردمان للاعتداء و حاول جنود و مسلحين مصادرة كاميرته، ما ادى إلى اصابته برضوض.

و عاد الطقم مرة أخرى للتمركز أمام المجلس، في حين انتشر مسلحون و جنود في مداخل المجلس، و قاموا باعتقال الناشط أكرم الأهدل و طفله، و اللذان كانا في زيارة للنائب حاشد، و ذلك بعد خروجه من المجلس.

و لا تزال نساء من أسرة النائب أحمد سيف حاشد و أخريات من المتضامنات معه محاصرات داخل المجلس، منذ الحادية عشرة من صباح اليوم، اثر تهديد الجنود و المسلحين المنتشرين في حرم المجلس باعتقالهن بعد استدعاء عناصر نسائية.

و أكدت مصادر أمنية أن المسلحين و الجنود الذين اعتدوا على الوقفة و اعتقلوا مشاركين فيها، خرجوا بتوجيهات من خليل النعمي مشرف أنصار الله بمنطقة التحرير التي يقع فيها مجلس النواب.

و تعد عملية الاعتقال و الاعتداء التي تعرض لها المشاركين في الوقفة الاحتجاجية، اعتداء على مجلس النواب، كون ذلك تم في حرمه، و المعني بحمايته حراسة المجلس، وفقا للائحة الداخلية للمجلس.

و أكد لـ”يمنات” مصدر برلماني أن مجلس النواب شكل لجنة من “3” نواب للتحقيق في عملية الاعتداء على حرم المجلس، برئاسة النائب عبد الرحمن الأكوع.

تصوير حمدي ردمان

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com