الرئيسة / منوعات / السيلفي يتسبب في وفاة العشرات.. والهند تسجل أعلى المعدلات

السيلفي يتسبب في وفاة العشرات.. والهند تسجل أعلى المعدلات

يمنات – متابعات

سجَّلت الهند أعلى معدل لحالات الوفاة الناتجة عن التقاط صور السيلفي، بحسب دراسة جديدة.

وتوصَّلت دراسةٌ إلى أنَّه في الفترة ما بين مارس/آذار 2014 وسبتمبر/أيلول 2016، وقعت 60% من إجمالي حالات “وفاة صور السيلفي”، وفيها يلقى المرء حتفه وهو يحاول التقاط صورة لنفسه، في الهند، بحسب صحيفة The Independent البريطانية.

ووفقاً لدراسةٍ مشتركة باسم “Me, Myself and My Killfie: Characterizing and Preventing Selfie Deaths”، أجراها باحثون من جامعة كارنيغي ميلون ومعهد إندربراسثا لتكنولوجيا المعلومات في دلهي، فإنَّ الهند حدثت فيها 76 حالة من إجمالي 127 حالة وفاة ناتجة عن التقاط صور السيلفي في فترة الـ8 أشهر الأخيرة.

الأمر يعتبر خطيراً، فحتى شرطة مومباي تدرس اقتراحاً بتخصيص 15 موقعاً من المواقع الخطيرة في المدينة واعتبارها “نقاطاً خالية من صور السيلفي”، حسب صحيفة Times of India الهندية.

وبعد وفاة فتاة تبلغ من العُمر 17 عاماً بجادة مارين درايف بالهند في أثناء محاولتها التقاط صورة سيلفي مع أصدقائها يوم 28 يونيو/حزيران- نشرت الشرطة تغريدةً بها رسالة تحذيرية تقول: “لا تجعلوا التقاط صور السيلفي يؤدي إلى إنهاء حياتكم”.

وقد غرقت الفتاة التي تُدعَى بريتي بيس بعدما تحطمت الأمواج على حاجز الجسر وسحبتها للبحر. وتضمنت حالات الوفاة الأخرى، الناتجة عن التقاط صور السيلفي في الأعوام الأخيرة، طالبة هندسة تُدعَى ميناكشي راغيش، تبلغ من العُمر 21 عاماً. انزلقت ميناكشي وغرقت في ممشى باندرا باندستاند في مايو/أيار 2017 أثناء التقاطها صورة مع شقيقتها ووالدتها.

وفي الوقت نفسه، جرفت المياه تارانوم أنصاري، الطالبة البالغة من العُمر 18 عاماً، تجاه بحر باندرا في أثناء التقاطها صورة سيلفي مع أصدقائها في مايو/أيار 2016.

وقال نائب مأمور الشرطة، بارامجيت داهيا، لصحيفة Times of India: “ننشر أفراداً من الشرطة في نقاط التقاط صور السيلفي التي يرتفع بها المد. وعندما يكون الطقس مضطرباً، نطلب من الناس عدم الاقتراب من البحر لالتقاط صور السيلفي. كما تلقى أفراد الشرطة تعليماتٍ وافية لتحذير الناس من القيام بأمورٍ خطرة”.

وخارج الهند، سجلت الولايات المتحدة في عام 2014 بلاغاتٍ عن اتجاه خطير بالتقاط صور سيلفي مع الدببة؛ ما أدى إلى تحذير جهاز خدمة الغابات الأميركية من هذه الممارسة الخطيرة.

ونشر الجهاز بياناً تحذيري يقول فيه: “طاقم عمل مركز الزوار عادةً ما يواجه مواقف غير آمنة؛ إذ يتجاهل الزوار تعليماتهم ويقتربون بشدة من الدببة لالتقاط الصور ومقاطع الفيديو”. ورغم ذلك، لم يستمع الكثير من الناس إلى هذا التحذير، والتُقطت عشرات الصور مع حيواناتٍ خطرة في الخلفية.

يُذكر أن الشرطة الإماراتية استدعت في فبراير/شباط الماضي، عارضة الأزياء الروسية فيكي أودنتكوفا، والتي غامرت بالتقاط سيلفي وسط أوضاع خطيرة من فوق برج “كيان” بمنطقة مارينا في دبي، بطريقة غير شرعية، معرِّضة حياتها لخطر حقيقي، بحسب موقع CNN.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com