الرئيسة / أخبار وتقارير / برنامج الأغذية العالمي: رصد ظروف تشبه المجاعة في اليمن وميناء الحديدة يبقى أساسيا لحركة التجارة والسلع الإنسانية

برنامج الأغذية العالمي: رصد ظروف تشبه المجاعة في اليمن وميناء الحديدة يبقى أساسيا لحركة التجارة والسلع الإنسانية

يمنات – صنعاء

قال برنامج الأغذية العالمي، الخميس 20 ابريل/نيسان 2017، إنه رصد “ظروفا تشبه المجاعة” في مناطق باليمن على الرغم من عدم صدور إعلان رسمي بوجود مجاعة.

و قالت إيميليا كاسيلا المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي: “ثمة ظروف تشبه المجاعة في اليمن.

و أضافت: تلك الظروف تتضح في مناطق من محافظات تعز و الحديدة و لحج و أبين و صعدة على الرغم من صعوبة الوصول إلى تلك المحافظات.

و أشارت إلى أن هناك نحو 6.7 مليون شخص في اليمن مصنفون بأنهم في المرحلة الرابعة من المقياس الدولي للأمن الغذائي، فيما تشكل المرحلة الخامسة المجاعة.

و قالت: نحتاج حقا للتحرك الآن قبل أن تسقط البلاد في حالة مجاعة بشكل رسمي.

و أوضحت كاسيلا إن هناك 3 معايير لاعلان المجاعة، و هي: وجود “فجوة غذائية حادة” لدى أكثر من 20 بالمئة من السكان بما يعني أنهم “لا يمكنهم إطعام أنفسهم” و وجود 30 بالمئة أو أكثر من الأطفال تحت سن الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد، و تضاعف معدل الوفيات.

و أضاف: يعني ذلك أكثر من أربعة وفيات يوميا لكل عشرة آلاف طفل.

و قالت كاسيلا إن ميناء الحديدة يبقى أساسيا لحركة التجارة والسلع الإنسانية. مؤكدا انهم في البرنامج يبحثون عن بدائل.

و ابدت مخاوف بشأن البنية التحتية للطرق حول موانئ أخرى وقلة المركبات التي قد تنقل الشحنات.

المصدر: رويترز

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com