الرئيسة / أخبار وتقارير / كارثة بيئية تنتظر تعز .. نهب حوافظ بكتيريا تجارب السل من مستشفى الدرن وتخوفات من وصولها إلى جماعات ارهابية لاستخدامها كسلاح بيولوجي

كارثة بيئية تنتظر تعز .. نهب حوافظ بكتيريا تجارب السل من مستشفى الدرن وتخوفات من وصولها إلى جماعات ارهابية لاستخدامها كسلاح بيولوجي

يمنات – خاص

باتت مدينة تعز مهددة بانتشار وبائي خطير، جراء استيلاء عناصر مسلحة من المقاومة على بكتيريا تجارب السل من مستشفى الدرن بمدينة تعز، جنوب غرب البلاد.

و قالت مصادر محلية ان جماعة مسلحة من فصيل الاصلاح، يقودها عرفات الصوفي، المقرب من حمود المخلافي قائد فصيل الاصلاح في مقاومة تعز، قاموا بتكسير غرفة العزل الملحمة و المعزولة في مستشفى الدرن، الواقع شرق مستشفى الثورة بمدينة تعز.

و أوضحت المصادر أن الصوفي و جماعته قاموا الاثنين 17 ابريل/نيسان 2017، بنهب حوافظ بكتيريا تجارب السل المحقونة بالمضادات الحيوية و المقاومه للأدوية، و نقلوها إلى مكان مجهول.

و اعتبر ناشطون إن ما قامت به المجموعة المسلحة عمل خطير يمكن أن يتسبب بكارثة بيئية في مدينة تعز.

و ابدوا تخوفهم من أن تصل تلك الحوافظ إلى ايدي جماعات ارهابية، لاستخدامها في كـ”سلاح بيولوجي”.

و تفيد مصادر محلية مطلعة، أن الجماعة المذكورة لها ارتباطات بعناصر ارهابية في تنظيمي داعش و القاعدة بمدينة تعز.

و حسب المصادر فإن عرفات الصوفي لديه ارتباطات بـ”معاذ المشمشة” المعروف بـ”أبو همام الصنعاني” أمير تنظيم داعش بمدينة تعز، و التي يتخذ من حي سوق الصميل معقلا له.

و تفيد مصادر محلية ان الجماعة المسلحة اعادت حوافظ البكتيريا، غير أن اعيدت و هي خالية من مزارع البكتيريا، ما يؤكد أن الهدف من نهب الحوافظ هو الاستيلاء على مزارع البكتيريا.

و اغلق مستشفى الدرن بمدينة تعز في مايو/آيار 2015، بسبب عدم توفر الأدوية اللازمة لعلاج مرضى السل، و حولته فصيل الاصلاح إلى ثكنة عسكرية في يونيو/حزيران 2015.

يذكر ان عرفات الصوفي واحد من المتورطين بنهب مبيدات زراعية منتهية الصلاحية من مخازن المرتفعات الجنوبية، الواقعة بحي عصيفرة بمدينة تعز، العام الماضي.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com