الرئيسة / أخبار وتقارير / عسيري يعترف: لا نبحث عن نصر في اليمن بل نبحث عن ثلاثة أهداف

عسيري يعترف: لا نبحث عن نصر في اليمن بل نبحث عن ثلاثة أهداف

يمنات – صنعاء

قال المتحدث باسم التحالف السعودي، اللواء أحمد عسيري، أن مصر عرضت المشاركة في التحالف في بدايته بقوة برية قوامها نحو 40 ألف جندي.

و أشار عسيري في لقاء مع قناة “العربية” السعودية، مساء الاحد 16 ابريل/نيسان 2017، إن السيسي، عرض على الحكومة السعودية و التحالف قوات على الأرض.

و أضاف: أن منهجية العمل في اليمن هي عدم وضع قوات غير يمنية على الأرض اليمنية.

و رغم ذلك توجد قيادة للتحالف السعودي في مدينة عدن، و قوات اماراتية و سودانية و سعودية في قصر معاشيق و مقر التحالف في مديرية البريقة.

و قتل قائدي القوات السعودية و الاماراتية العام الماضي في ضربة صاروخية في أطراف مديرية ذو باب، غرب تعز.

و أوضح عسيري أن الجيش المصري يشارك في الجهد البحري و في الجهد الجوي (حالياً).

و تابع: لكن كنّا نتكلم آنذاك (في بداية العمليات) عن المشاركة بنحو 30 إلى 40 ألف جندي كقوات برية.

و كعادته أتهم ايران بالتخطيط لضرب أمن و استقرار السعودية، انطلاقاً من الحدود اليمنية. مشيرا إلى أن ذلك دفع القوات السعودية إلى التحرك لحماية أراضيها.

كما اتهم إيران بأنها من يعمل على تشغيل و تحضير و صيانة الصواريخ التي يطلقها “أنصار الله” باتجاه أراضي المملكة.

و اعتبر أنه لو حكمت إيران اليمن، فإن قدرة الدفاع الجوي السعودي ستكون مشتتة بين جبهتين، جبهة شرقية و جبهة جنوبية.

و أضاف: الأمر الأخطر أن من يتحكم في هذه الأسلحة هي (ميليشيات) ليست لها صفة الدولة.

و زعم عسيري أن القوات السعودية المتواجدة على الحدود مع اليمن قادرة على احتلال اليمن في أيام. غير أنه استدرك بالقول: نريد أن ننفذ عملية لدعم الشرعية في اليمن، بأقل الخسائر الممكنة في الطرفين، و المحافظة على المواطن اليمني، فنحن كمن يريد تخليص رهائن داخل منشأة.

و أوضح عسيري أن قوات التحالف فضلت استخدام النفس الطويل، لأنه يضع ما يسميها “الميليشيات الإنقلابية” تحت الضغط. مؤكدا أنها اليوم محرومة من الإمداد المادي و الأسلحة في أقل حد ممكن.

و قال عسيري: خسروا عدداً كبيراً من مقاتليهم المدربين و قادتهم، و هم يتآكلون يوماً بعد يوم، و الوقت في صالح قوات التحالف.

و أعتبر عسيري أن البحث عن نصر هو (أمر) غير موجود لدى التحالف، و انه يبحث عن تحقيق ثلاثة أهداف هي: أولاً، الحفاظ على الدولة اليمنية، ثانياً، تقليل الأخطار على المواطنين اليمنيين، ثالثاً، حماية الحدود السعودية، وهي أهداف تحقق جزء كبير منها.

و تتهم منظمات دولية السعودية والتحالف السعودي بارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين في اليمن و تدمير البنية التحتية.

و كان عسيري قال قبل يومين ان معركة الحديدة ليست هدف التحالف اليوم، مطالبا بنشر مراقبيين دوليين في اليمن للتأكد من وصول المساعدات للمواطنين في المناطق التي تسيطر عليها حكومة الانقاذ، غير أن أشار إلى أنه لابد ان يعود ميناء الحديدة إلى سيطرة حكومة هادي.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com