الرئيسة / أخبار وتقارير / اليونسكو تبقى زبيد في المواقع المهددة بالخطر وتمهل اليمن عام لإنقاذ صنعاء

اليونسكو تبقى زبيد في المواقع المهددة بالخطر وتمهل اليمن عام لإنقاذ صنعاء

يمنات – سبأ نت

وافقت لجنة التراث العالمي في مشروع قرار أقرته أمس حول وضع مدينة صنعاء القديمة – على تبني مركز التراث العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة(اليونسكو) حملة دولية لتقديم المساعدة المادية والفنية لمدينة صنعاء القديمة.

وأكد القرار الذي وافقت عليه اللجنة أمس بالإجماع في أعمال دورتها الـ 37 المنعقدة في العاصمة الكمبودية بنوم بيه – على ضرورة تقديم المساعدة الفنية والتقنية العاجلة من قبل اليونسكو والمنظمات الدولية المعنية لمدينة صنعاء.

وأمهلت لجنة التراث العالمي – اليمن حتى الأول من فبراير 2014 م لتقدم تقرير تفصيلي عن حالة المحافظة على مدينة صنعاء التاريخية وتوضح ما تم التوصل إليه وتنفيذه من قبل الدولة فيما يتعلق بالبنود الواردة في هذا القرار وذلك للفحص من قبل لجنة التراث العالمي في دورتها 38 في عام 2014.

وطلبت اللجنة من الدولة دعوة مركز التراث العالمي والهيئات الاستشارية لإرسال بعثة مراقبة وتقييم لحالة صون الممتلكات في صنعاء وتحديد التدابير اللازمة لتجاوز حالة التدهور و ضمان حفظها وحمايتها .

كما دعت لجنة التراث العالمي المجتمع الدولي لتقديم الدعم العاجل للدولة ، بالتعاون مع مركز التراث العالمي والهيئات الاستشارية بالوسائل الممكنة للمحافظة على أولويات تدابير الإدارة و برامج بناء القدرات.

كما طالب القرار الذي سيصدر ضمن قرارات اللجنة في ختام أعمال دورتها في ال27 من يونيو – من اليمن تقديم معلومات إلى مركز التراث العالمي عن التقدم المحرز في مشروع إصدار قانون المحافظة على المدن والمواقع التراثية والعمرانية المنظور أمام البرلمان.

وفي القرار أعربت لجنة التراث العالمي عن قلقها إزاء استمرار التدهور الواضح في وضع ممتلك مدينة صنعاء القديمة المدرج على لائحة التراث العالمي نتيجة الوضع الصعب الذي تعانيه الدولة.

وبخصوص مدينة زبيد أوضح رئيس وفد اليمن المشارك في أعمال الدورة ال37 للجنة التراث العالمي في كبموديا وزير الثقافة الدكتور عبد الله عوبل أن زبيد لم تتخذ بحقها أي خطوة سلبية وستبقى كما هي في قائمة المواقع المهددة بالخطر على الرغم من محاولات وفد اليمن إضافة فقرة تتعلق بالدعم العاجل لإنقاذ زبيد لكنها بقيت كما هي ولم تسقط من قائمة التراث العالمي.

كما أشار إلى انه سيتم مناقشة وضع مدينة زبيد بشكل تفصيلي خلال اليومين القادمين.

وبخصوص مدينة صنعاء أوضح وزير الثقافة أن وفد اليمن نجح بالتشاور مع المجموعتين العربية والإسلامية في تعديل مشروع القرار الخاص بصنعاء من خلال إضافة فقرة تتعلق بالدعم العاجل وتوجيه نداء عالمي وحملة دولية لإنقاذ المدينة وضرورة تقديم المساعدة الفنية والتقنية العاجلة من قبل اليونسكو والمنظمات الدولية المعنية وتم إقرار القرار بالإجماع ولم تعترض عليه أي دولة.

وأعرب رئيس وفد اليمن الدكتور عبد الله عوبل عن الشكر للمجموعة العربية ممثلة في العراق الشقيق وكذا المجموعة الإسلامية.

وضم وفد اليمن بالإضافة الى وزير الثقافة كل من : وزير الأوقاف والإرشاد حمود عباد و رئيس الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية الدكتور ناجي ثوابة وممثل عن رئاسة الوزراء سكرتير رئيس مجلس الوزراء علي النعيمي وممثل عن رئاسة الجمهورية منير العريقي وممثل عن امانة العاصمة الدكتور حميد العواضي ورئيس لجنة الثقافة والاعلام بمجلس النواب عبده الحذيفي وامين اللجنة الوطنية لليونسكو الدكتور احمد المعمري والمنسق الوطني للمواقع التاريخية مستشار وزير الثقافة نبيل منصر ومدير عام العلاقات بوزارة الثقافة عايد الشوافي.

وكان رئيس وفد اليمن وزير الثقافة الدكتور عبد الله عوبل قد القى كلمة اليمن في الدورة في وقت متأخر من مساء أمس الخميس دعا فيها الى ضرورة تقديم الدعم اللازم الفني والمالي لمدينة زبيد التاريخية التي مضى عليها اثنتي عشرة سنة وهي مسجلة على قائمة التراث العالمي المعرض للخطر ولم تحظ بدعم سخي من قبل مركز التراث العالمي بما يتفق وموقعها التاريخي والروحي والحضاري.

وأكد في كلمته على الإجراءات التي اتخذتها الحكومة ابتداء من أمر رئيس الجمهورية منوها بجدية القرارات التي أصدرها مجلس الوزراء وخطة الإنقاذ لمدينة صنعاء التاريخية.

 

كما أكد على تجديد استعداد الحكومة اليمنية لاتخاذ كافة التدابير من اجل الحفاظ على المواقع اليمنية التاريخية المسجلة في القائمة العالمية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com