الرئيسة / منظمة التغيير / إعــــــــــــــلان بيــــــروت : أطياف العمل الثوري تحدد مسار اليمن الذي نريد

إعــــــــــــــلان بيــــــروت : أطياف العمل الثوري تحدد مسار اليمن الذي نريد

 

بتنظيم منظمة التغيير للدفاع عن الحقوق والحريات انعقد في بيروت خلال الفترة 18-19 يناير 2012م المؤتمر الوطني "اليمن الذي نريد" بمشاركة واسعة وكبيرة من شباب وشابات ساحات الثورة الشبابية الشعبية السلمية وشخصيات سياسية ومدنية وإعلامية وحقوقية واكاديمية من التيارات والمكونات الوطنية كافة.


ووقف المشاركون في المؤتمر، خلال جلسات أعماله التي استمرت على مدى يومين، أمام أهم القضايا المتصلة بتطورات الأوضاع في اليمن وفي مقدمتها واقع الثورة الشبابية الشعبية السلمية، القضية الجنوبية، وقضية صعدة وآخر مستجدات الساحة الوطنية.


وكانت أبرز محاور المؤتمر:


– واقع الثورة الشبابية الشعبية وآفاقها والنتائج التي حققتها حتى الآن .
– الدولة المدنية.
– المشاركة السياسية للشباب والمرأة . 
– العدالة الانتقالية .
وقد اكد المشاركون في المؤتمر على التالي:

1- استمرارية الثورة:


يحيي المؤتمر الصمود الأسطوري للشعب اليمني في ساحات وميادين الثورة العظيمة في كل ربوع اليمن موصيا اياه بالسير قدما بثورته والوقوف في وجه آلة القمع والترهيب ووسائل الاحتيال والمؤامرات. وخلص المؤتمر إلى أن الخيار الوحيد أمام اليمنيين للوصول إلى دولتهم المدنية المنشودة، وإلى التخلص من كل مساوئ غياب الدولة وفساد السلطة وانتهاك السيادة والنهب وانهيار الاقتصاد وتبديد الموارد ، يتمثل في استمرار ثورتهم والإبقاء على جذوتها متقدة حتى الإسقاط الكامل للنظام بكل أركانه ومنظوماته ورموزه ومؤسساته القمعية، فبقاء الثورة في ساحاتها يشكل الضمان الوحيد لاستكمال تحقيق اهدافها وإسقاط هذا النظام الذي تتلخص فيه كل الجرائم التي اودت باليمن واليمنيين الى الواقع المزرى المهدد بتدمير مستقبل الوطن.

لذلك يوصي المؤتمر بمواصلة العمل الثوري في مختلف الساحات وتبني المطالب الواسعة لشباب الثورة، فهم وقودها وجذوتها في الوصول بثورتهم إلى إنجاز المطالب كاملة غير مجزأة ولا منقوصة.


يعتبر المؤتمر أن أية مبادرات أو تسويات بمساع داخلية أو خارجية تتعامل مع الثورة كـ"أزمة" سياسية لا كـ"ثورة" شبابية شعبية كما هي في الواقع، أو تحاول إسقاط الإنجاز الثوري بتجزئة مطالب الثورة وتجاوز جوهرها، فإنها مبادرات وتسويات مرفوضة جملة وتفصيلا لا تتفق وأهداف الشعب اليمني العظيم في ثورته التي قدم في سبيلها الآلاف من الشهداء والجرحى والمعتقلين.


ويحمل المشاركين في المؤتمر النخب السياسية اليمنية مسئولية حماية التضحيات العظيمة التي بذلها الشعب، مطالبا تلك النخب أن ترتقي الى مستوى تلك التضحيات وتتحمل مسئوليتها التاريخية إزاء أصدق وأنبل وأكبر الثورات التي شهدها الوطن في تاريخه.


ويدعو المؤتمر الائتلاف الحاكم إلى الإجابة عن التساؤلات المشروعة لدى المواطنين بشأن الظروف والملابسات المحيطة بالمبادرة الخليجية وعن التسويات غير المعلنة والسرية المصاحبة لها.

2- الدولة المدنية:


إن الهدف الرئيس للثورة الشبابية الشعبية السلمية إقامة "الدولة المدنية" الحديثة والديمقراطية بمرجعية الإعلان العالمي لحقوق الانسان.
ويرى المؤتمر إن كل الخيارات الثورية يجب أن تفضي إلى تحقيق هذه النتيجة، ويتوجب على كل المسارات السياسية أن تراعي في اعتباراتها شرط "مدنية" الدولة في مساعيها والاستناد على شرعية الثورة .

كما يشدد المؤتمر على إنشاء سلطة قضائية مستقلة ونزيهة قائمة على اسس العدالة والمساواة وسيادة القانون.

يدعو المؤتمر إلى عقد مؤتمر وطني تأسيسي تشارك فيه كل مكونات الثورة، واطياف العمل السياسي بأولوية التمثيل الشبابي، لإنجاز دولة المواطنة .


ويؤكد المشاركون في المؤتمر على ضرورة إعادة هيكلة الجيش والأمن بما يفضي إلى إعادة الاعتبار للمؤسسة العسكرية والأمنية في اليمن كمؤسسة وطنية غير تابعة ولا خاضعة للإقطاعيات والتمثيلات المناطقية والفئوية.


العدالة الانتقالية:


يرى المؤتمرون أن العدالة الانتقالية واحدة من اهم المبادىء التي يمكن أن تنطبق على الحالة اليمنية فيما يخص الصراعات السياسية السابقة، ولذلك يتعين صياغة محددات واضحة ذات صلة ، مشددا على أن يتم:


– الاعتراف الرسمي بالجرائم المرتكبة.
– منح التعويضات وجبر الضرر .
– إرساء مصالحة وطنية لكل ضحايا الصراعات السياسية السابقة في الوطن.
– تخليد شهداء الثورة السلمية.

– رفض الحصانة .

يرى المؤتمر أن قانون الحصانة وصمة سوداء في ضمير الإنسانية وصفعة في وجه العدالة تقوض مبدأ المشروعية، إذ يمتد أثره ليس فقط الى افلات مجموعة أشخاص من العقاب وإنما الى تحصين ثقافة الإفساد .


ويؤيد المؤتمر مواقف المنظمات الدولية التي أدانت قانون الحصانة المناهض للعدالة السماوية والتشريعات الوضعية بعيدا عن الثأر والانتقام .


3- القضية الجنوبية:


يحيي المؤتمر ثورة الحراك السلمي في الجنوب التي بدأت في عام 2007 م والتي سبقت الثورات العربية الشبابية الشعبية السلمية بسنوات.

ويرى أن الحل العادل للقضية الجنوبية لن يأتي من خارج خيارات ورؤى وأفكار الجنوبيين أنفسهم ولذلك يوصي المؤتمر بأن تعطى الكلمة فيما يخص تصورات الحل لهذه القضية الوطنية الكبرى للجنوبيين من خلال تمثيلاتهم المختلفة . فالوحدة كالسلام لا تدوم وتستمر الا اذا كانت وحدة أنداد .

ويؤكد المؤتمر على حقيقة أن ما لحق بالجنوب والجنوبيين منذ الحرب الظالمة والعدوانية في صيف 1994م، تستوجب سرعة تقديم اعتذار واضح وصريح من قبل الكتل السياسية والاجتماعية في الشمال خصوصا التي تحالفت مع النظام حينها.


إن الاعتذار الشجاع هو الخطوة الأولى باتجاه إعادة صياغة الشراكة بين الجنوب والشمال باعتبارها قضية سياسية عادلة بامتياز وصولا إلى تحويل الوحدة الوطنية "خيارا" ناتجا عن تأييد وإجماع شعبي لا عن فرض الوحدة بالقوة و الغطرسة.

4- قضية صعدة:


إن من أولويات الثورة معالجة قضية صعدة معالجة كاملة، شاملة وعادلة، بما في ذلك معالجة آثار الحرب والبدء بإعادة الإعمار، وإشراك أبناء المحافظة في العملية السياسية ووقف التحريض ضدهم على أسس مذهبية.


– يلفت المؤتمر الى خطورة تهديد التعايش بين اليمنيين بمختلف مكوناتهم ، معولا على وعي وادراك ابناء اليمن لعواقب هذه التهديدات على أمن الوطن وأمانه وسلامة مجتمعه.


5- القاعدة والإرهاب:


– يدعو المؤتمر الى ايجاد بديل قضائي لمكافحة الارهاب معتبرا ان مكافحته بالطريقة الحالية قتل خارج القانون يؤدي الى تفاقمه بدلا عن معالجته . 
– يعلن المشاركون في المؤتمر تضامنهم مع أهالي محافظة أبين المنكوبة على خلفية المعارك المتواصلة هناك مع الجماعات المسلحة وما أدت إليه من نزوح قسري لأكثر من مائة ألف من المواطنين ومقتل وجرح الآلاف وتدمير مئات المنازل واحراق عشرات المزارع .


– يطالب المؤتمر دول الجوار كافة ، مساعدة اليمن في تجفيف منابع الارهاب ووقف تمويله، كما يدين المؤتمر كل اشكال التكفير والتخوين للمخالفين في الرأي ويرى أن الوطنية التخوينية تكاد أن تكون هي نفسها خيانة وطنية، وأن شيطنة الخصوم السياسيين عمل شيطاني بامتياز.


6- شكل الدولة:

يوصي المؤتمر بتبني خيار الفدرالية كشكل للحكم على ان يتم تحديد طبيعة هذه الفدرالية من خلال المؤتمر الوطني التأسيسي واحترام خيار ابناء الجنوب.


يدعو المؤتمر إلى العمل على إعادة صياغة النظام الانتخابي باعتماد القائمة النسبية باعتباره النظام الأكثر ملاءمة لحالة الوطن.

7- مشاركة المرأة:


يحيي المؤتمر النضال الوطني المجيد للمرأة اليمنية ويثمن المؤتمر مشاركتها الحقيقية في الفعل الثوري سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.
كما يوصي المؤتمر بتوسيع فرصها في الشراكة الحقيقية ودورها في مراكز صناعة القرار.

8- مشاركة الشباب:

– يوصي المؤتمر بتمثيل الشباب في مؤسسات صناعة القرار السياسي باعتبارهم النواة الصلبة للثورة .


– يوصي المؤتمر بتشكيل هيئة عليا لرعاية أسر شهداء الثورة الشبابية وجرحاها بما في ذلك كل ضحايا الصراع السياسي .


– يوصي المؤتمر بالعمل على دعم المساعي التنسيقية والتحالفات بين مكونات الثورة وصولا لتمثيل كل التكوينات والائتلافات الفاعلة دون إقصاء أي مكون فاعل.


إن جميع وثائق المؤتمر والكلمات المقدمة فيه جزءا من أدبياته, وعلى رأسها كلمة الرئيس علي ناصر محمد وكلمة دولة الرئيس سليم الحص.


– يوصي المؤتمر بطباعتها وإصدارها في كتاب وتعميمه على كل الساحات والميادين .

صدر في بيروت
21 يناير 2012م


أسماء المشاركين في المؤتمر:


1 عبد الله مقبل مهيوب – التحالف المدني – عدن


2 أمين حسين الحدائي ـ ناشط


3 عبد الله علي النعمي طلائع المجد للتغير – جبهة انقاذ الثورة -حجة


4 لطف لطف قشاشة احرار التغير – جبهة انقاذ الثورة – صنعاء


5 ماجد علي احمد مجاهد تنوع – ناشط سياسي – حجة


6 محمد علي سرحان المهرس جبهة انقاذ الثورة – صنعاء


7 محمد احمد صالح الأشرف جبهة انقاذ الثورة – المناطق الوسطى


8 فوزي قاسم احمد القحم جبهة انقاذ الثورة – المناطق الوسطى


9 شهاب عبد المعز صالح الحميري ـ ناشط


10 حسين أحمد محمود عبد المجيد ـ ناشط


11 عبدالرحيم يحيى محمد العلفي ـ ناشط


12 اسيا ثابت محمد رفعان ـ  اعلامية – صنعاء


13 خالد يحيى المداني ـ شباب الصمود – صنعاء


14 خالد سعيد الشيباني ـ اتحاد القوى الشعبية اليمنية – صنعاء


15 حسام صفوان محمد سلام ـ مصور – صنعاء


16 ميزار بجاش غانم الجنيد ـ اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية


17 عمر معد يكرب حسين ـ رئيس الدار المحمدية – جبهة انقاذ الثورة


18 ناصر محمد ناصر العجيبي تنوع – ذمار


19 انتصار عبد الوهاب هاشم ـ احرار التغير – صنعاء


20 هائل سلام علي عثمان ـ محامي وناشط سياسي


21 احمد علي قناف الزرقة ـ اعلامي


22 أمال عبد الخالق حجر جبهة انقاذ الثورة


23 محمد حفظ الله عايش ـ اعلامي


24 عبدالله عبده ناجي علاو ـ مؤسسة الشرق الاوسط


25 أحمد يحيى حمود البرطي ـ احرار التغيير


26 يحيى حسين محمد ـ ناشط


27 عبد المجيد عبد الله الغاوي ـ تكتل شباب الغد المستقل


28 عادل أحمد حسين دحروج ـ جبهة انقاذ الثورة – الحزب الديموقراطي اليمني


29 رضوان علي عبد الله الحيمي ـ احرار التغيير


30 نادية عبدالله أحمد مرعي ـ نائبة رئيس حزب رابطة ابناء اليمن


31 سماح عبدالكافي محمد عبدالمغني ـ الأصلاح – المستشفى الميداني ساحة التغيير


32 أريج جمال علي الخولاني ـ تنوع – الاصلاح


33 نبيل محسن محمد سبيع ـ اعلامي وصحفي


34 عيسى فيصل محمود ردمان ـ منتدى الحمدي


35 محمد عبدالله قاسم احمد ـ ناشط


36 سهيل عبدالرحمن قاسم الخرباش ـ التحالف المدني


37 عمار فخرالدين محمد الاصبحي ـ تحالف ثوار فبراير المستقلين


38 سميح محمد محمود الوجيه ـ الثورة الطلابية السلمية الشبابية ـ ارحل- أشتراكي


39 شاذلي سعيد حسن علي ـ 15 يناير


40 رشاد عبدالصفي ثابت ـ منسق التحالف المدني للثورة – الحديدة


41 طاهر علي علي ناجي ـ التحالف المدني – إب


42 احمد حسين علي البنوس ـ الملتقى العام ـ ذمار


43 محمد علي محمد الديلمي ـ جبهة انقاذ الثورة


44 عبداللطيف محمد عرفج ابوراس ـ ناشط – إب


45 علي صالح احمد الحقب ـ التحالف المدني


46 احمد سيف حاشد هاشم ـ جبهة انقاذ الثورة


47 ماجده عبدالرحمن يحيى الحداد ـ جبهة إنقاذ الثورة


48 عاد نعمان قائد سيف ـ ملتقى الفكر والثقافة ـ عدن


49 عدنان عبده سيعد حسن ـ التحالف المدني – عدن


50 عبدالله مقبل مهيوب عبده ـ التحالف المدني


51 سحر محمد عبد الجبار غانم ـ ناشطه


52 صادق عبدو علي ـ قائد جبهة انقاذ الثورة


53 صلاح عبده يحيى السقلدي ـ ناشط في الحراك الجنوبي


54 صلاح صالح علي مجمل ـ طلائع المجد


55 علي محمد عبده الصراري ـ الحزب الاشتراكي اليمني


56 علي ناصر قائد البخيتي ـ الحزب الاشتراكي اليمني


57 سمية علي صالح القواس ـ الاصلاح


58 منصور علي هائل ـ رئيس صحيفة التجمع


59 منصور هادي ناصر محمد ـ ناشط في الحراك الجنوبي


60 سامية عبد الرحمن الحداد ـ جبهة انقاذ الثورة


61 فاروق حمود عبدالله الحكيمي ـ جبهة انقاذ الثورة


62 نجيب حسين احمد صديق ـ جبهة انقاذ الثورة


63 هناء عبد الرحمن صالح علي ـ اكاديمية


64 أبراهيم عبد الله محمد زاهر ـ تيار الوعي المدني


65 عصام صالح عبدالله القيسي ـ تيار الوعي المدني


66 طيبة محمد حوباني ـ رئيسة قطاع البعث – الحديدة


67 جمال جميل علي الاصبحي ـ ناشط


68 هناء احمد السياغي ـ ناشطة


69 شيناز محمد احمد محمد الاكحلي ـ المجلس الثوري – تكتل شباب الثورة – تعز


70 مجيب احمد سلطان يحيى المعهد الدينماركي


71 حسن حسين محمد ـ ناشط


72 عبدالله محمد عبدالجليل العيسائي ـ ناشط


73 محمد مهيوب حسن عباس ـ ناشط


74 وضاح عبدالقادر عبدالولي الاديب ـ ناشط


75 امل محمد عباس باشا ـ رئيسة منتدى الشقائق العربي لحقوق الانسان

76 عبدالحافظ احمد محمد معجب ـ احرار للتغيير الحديدة -جبهة انقاذ الثورة


77 جلال محمد حسين الحلالي ـ امين عام تيار الوعي المدني


78 سلطان محمد علي الرداعي ـ تنوع ـ صنعاء


79 خلدون عبد الباقي اليوسفي ـ ناشط


80 علي حسين الديلمي ـ جبهة انقاذ الثورة


81 سلطان احمد السامعي ـ جبهة انقاذ الثورة ـ تعز


82 وفاء عبد الفتاح اسماعيل ـ مستقلة – محامية ـ عدن


83 محمد عقيل شهاب ـ ناشط


84 محمد ناصر البخيتي ـ ناشط


85 نظام عساف رئيس مركز عمان لحقوق النسان- الاردن


86 د. عبد الله معمر الحكيمي أكاديمي ورئيس منار للدراسات الاجتماعية وحقوق الإنسان

87 عبد الرحمن الأشول ـ ناشط ـ بيروت

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com